التخطي إلى المحتوى

إقرار بدء التدريس في الأكاديمية العليا للقرآن الكريم للعام 2021م – 2022م والمنهج الدراسي للأكاديمية بعد توصيفه

أقر مجلس إدارة الأكاديمية العليا للقرآن الكريم وعلومه  بالعاصمة اليمنية صنعاء في اجتماعه بدء التدريس في الأكاديمية للعام 2021م – 2022م ,والمنهج الدراسي للأكاديمية بعد توصيفه.

وناقش الاجتماع الذي ضم أعضاء مجلس الإدارة نائبي وزيري الإرشاد العلامة فؤاد ناجي والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور علي شرف الدين ورئيس الهيئة العامة للأوقاف العلامة عبدالمجيد الحوثي، ووكيل قطاع الإرشاد بوزارة الإرشاد العزي راجح ..متطلبات العام الدراسي في الأكاديمية من تجهيز السكن والتغذية للطلاب الملتحقين في ديوان الأكاديمية وفرعيها بجامع الشعب بأمانة العاصمة ومحافظة صعدة واحتياجات العملية الأكاديمية.

وفي الاجتماع أكد وزير الحج والعمرة في حكومة صنعاء  العجي، الحرص على بدء العملية التعليمية في الأكاديمية، وانتظامها وتوفير مستلزماتها، بما يستوعب الطلاب الدارسين وتأهيلهم في حفظ القرآن الكريم وعلومه الشرعية.

ولفت إلى ضرورة أن تكون مخرجات الأكاديمية أنموذجية، في نشاطها التوعوي والإرشادي وما تحتويه من كليات وتخصصات في القرآن الكريم وعلومه .. حاثاً على تضافر جهود الجميع لإنجاح العملية التعليمية بالأكاديمية ودعمها بالإمكانيات المطلوبة.

وكان رئيس الأكاديمية الدكتور يحيى حمود شرف الدين، استعرض تقريراً حول عن الجهود التي بُذلت في إعادة تأهيل المبنى وتجهيزه للتدريس.

وتطرق إلى بدء التنسيق لاستقبال الطلاب للدراسة في الأكاديمية وفروعها بالأمانة وصعدة وقسم البنات وتسجيل ألفين و268 طالباً وطالبة موزعين على 834 طالباً وطالبة بالمركز الرئيسي و364 طالبة و540 طالباً بفرع الأمانة و180 بفرع صعدة وسيتم المفاضلة بينهم بحسب اختبارات القبول واستيعاب المتفق عليه.

ولفت الدكتور شرف الدين، إلى أن التجهيزات تضمنت توفير المنهج الدراسي وسكن الطلاب وتوفير مواصلات للطالبات والتغذية .. مستعرضاً الصعوبات التي تواجه الأكاديمية، خاصة ما يتصل بالموازنة التشغيلية واعتمادها حالياً على دعم الجهات ذات العلاقة من هيئة الأوقاف.

أثري الاجتماع، بالنقاش المستفيض والملاحظات من قبل أعضاء مجلس الإدارة حول بدء العملية التعليمية بالأكاديمية العليا للقرآن الكريم وعلومه، وتجهيز القاعات الدراسية ومستلزمات التعليم ومتطلبات السكن والتغذية والمواصلات للطالبات وغيرها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *