التخطي إلى المحتوى

أجرت هيئة تقويم التعليم والتدريب في السعودية، بإجراء تعديلات على بعض ضوابط الرخص المهنية للوظائف التعليمية ..

الشروط والتعديلات والضوابط التي قامت بها نصت على أن يتم تطبيق هذه الضوابط على المعلمين، وكذلك الراغبين في ممارسة مهنة التعليم في القطاعين العام والخاص بالسعودية.

وشملت التعديلات الحصول على المؤهل المناسب وفق اشتراطات الجهات ذات العلاقة، واستيفاء سنوات الخبرة اللازمة لكل مستوى من مستويات الرخصة المهنية وفق ما هو محدد في اللائحة، وتوفر اختبارات مهنية سارية الصلاحية (الاختبار التربوي العام والاختبار التخصصي) وتحقيق الدرجة المطلوبة لكل مستوى، وعند التقدم بطلب إصدار الرخصة يجب ألا يكون قد مضى أكثر من اثنى عشر شهرًا على إعلان نتيجة الاختبار الأحدث (الاختبار التربوي العام أو الاختبار التخصصي).

وتكون مدة سريان الرخصة 5 سنوات من تاريخ إصدارها أو ترقيتها أو تجديدها، وأوضحت الهيئة أنه لتجديد الرخصة يجوز تقديم طلب تجديد الرخصة المهنية خلال السنة الأخيرة من مدة صلاحيتها، ويتم إجراء تجديد الرخصة وفق ضوابط خاصة تحددها الهيئة.

ووفقا للهيئة، يحق لمجتازي اختبارات كفايات المعلمين العام والتخصصي الاستفادة منهما أو من أحدهما في إصدار الرخصة المهنية بحد أقصى نهاية 2023، كما يمنح الحاصلون على الرخصة المهنية قبل اعتماد هذه الضوابط سنة إضافية لصلاحية الرخصة الصادرة لهم.

الجدير بالذكر أن الرخص المهنية للوظائف التعليمية هي وثيقة تصدر من الهيئة، وفق معايير وإجراءات محددة يكون حاملها مؤهلاً لمزاولة مهنة التعليم بحسب مستويات محددة ومدة زمنية محددة.

ويُعد اجتياز اختبار الرخص المهنية أحد متطلبات الحصول على الرخصة المهنية، ويتكون من جزئين: الجزء الأول: الاختبار التربوي العام ويشترك فيه جميع المعلمين، أما الجزء الثاني فهو اختبار تخصصي يتناول مفاهيم التخصص وبنيته. ويبلغ عدد التخصصات المعتمدة حاليًا في الهيئة للمعلمين (38) تخصّصًا.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *