التخطي إلى المحتوى

قدم رئيس مجلس الوزراء الكويتي صباح خالد الحمد الصباح استقالة حكومته إلى أمير البلاد الشيخ نواف الجابر الأحمد الصباح.

ونشرت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا) صورة لرئيس مجلس الوزراء أثناء لقائه أمير البلاد بدار يمامة وتقديم استقالته .

وتأتي استقالة الحكومة عشية جلسة للبرلمان كان من المقرر أن تشهد 11 استجوابا نيابيا بحق رئيس الوزراء وحكومته.

وفي سوابق تاريخية كثيرة، أدى تواتر الخلاف بين الحكومة والبرلمان إلى تغيير حكومات متعاقبة وحل البرلمان، مما عرقل مشاريع الإصلاح الاقتصادي والمالي التي تحتاجها البلاد وأصاب الحياة السياسية بالجمود.

وكان قد أعلن مجلس الوزراء الكويتي عن موافقته على مشروعات المراسيم اللازمة لتنفيذ توجيه أمير البلاد بالعفو عن عدد من الساسة الكويتيين المحكوم عليهم بتهم متفرقة.

الجدير ذكرة أن هذا هو ثاني تشكيل حكومي يتقدم باستقالته إلى الشيخ نواف منذ تسلمه مقاليد الحكم، إذ تقدمت في مطلع العام الجاري حكومة الشيخ صباح خالد الحمد الصباح باستقالتها بعد تشكيلها بـ28 يوما فقط .

واصبحت بذلك ثاني أقصر حكومة في تاريخ الكويت، في حين كانت أقصر حكومة في تاريخ الحياة السياسية في الكويت، الحكومة الرابعة برئاسة الشيخ صباح السالم الصباح، التي تم تشكيلها عام 1965 لمدة 23 يومًا فقط.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *