التخطي إلى المحتوى

أكدت مصادر حكومية كويتية أن السلطات المختصة في البلاد تدرس الآن إلغاء فحص “بي سي آر” المفروض على المسافرين القادمين إلى دولة الكويت.

 

وحسب تصريحات للقبس الكويتية، قالت المصادر إنه “من الوارد إلغاء فحص الـ “بي سي آر”، عن المحصنين القادمين للبلاد، لكن ذلك لن يتم في الفترة الحالية، والأمر قيد الدراسة”.

 

وعن القرارات الأخرى التي تدرسها السلطات المختصة، أكدت المصادر أن منها دراسة “العودة للدوام الطبيعي في المدارس كما كان في السابق قبل ظهور الوباء”، لافتة إلى أن “الأوضاع الوبائية لم ينته خطرها حتى الآن، ويجب عدم التهاون في الاشتراطات الصحية”.

 

وشددت المصادر على ضرورة الإقبال على الجرعة الثالثة من التطعيم، واصفة ذلك بأنه “مطلب ملح لمواجهة احتمال زيادة عدد المصابين، خصوصاً بعد انخفاض مناعة العديد من المطعمين خلال الفترة السابقة”.

 

وأوضحت أن “وزارة الصحة ستمنح اللقاحات للذين تطعموا قبل 5 أو 6 أشهر بالجرعة الثانية”، مشيرة إلى أن الوزارة تعد تقريراً شاملاً لآلية يتم من خلالها تطعيم الأطفال من 5 – 12 عاماً.

 

يشار إلى أن وزارة الصحة الكويتية، كانت قد أعلنت اواخر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، عن انطلاق التسجيل لتطعيم الأطفال من عمر 5 سنوات ضد فيروس كورونا، فيما كانت قد بدأت في يوليو/تموز الماضي، حملة لتطعيم الأطفال بين 12 و15 عاما باللقاح المضاد لفيروس كورونا، وذلك قبل استئناف الدراسة في سبتمبر/أيلول الماضي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *