التخطي إلى المحتوى

افتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سد “إيليصو” على نهر دجلة جنوب شرق تركيا، وأكد من خلال كلمته في مراسم الافتتاح أن حماية الموارد المائية في تركيا لم تعد خياراً بل ضرورة.

 

وقال أردوغان: “حماية مواردنا المائية قبل أن تصل حد النضوب واستخدامها بكفاءة وإدارتها بشكل صحيح لم تعد خيارا بل ضرورة”، مؤكدا على “ضرورة حماية تركيا من أخطار الجفاف، وتبعاتها مثل نقص الغذاء، والاستعداد للسيناريوهات المظلمة التي تنتظر العالم في المستقبل”.

 

وتابع الرئيس التركي أردوغان أن الماء أثمن وأهم مورد استراتيجي في القرن الحالي، وهناك ضغط على الموارد المائية وهي تزداد بازدياد القحط وتغير المناخ وعدد السكان.

 

كما اعتبر الرئيس التركي افتتاح السد يُعد من أحد سياسة إنجاز المشاريع الخدماتية الحديثة التي تنتجها حطومته منذ ما يقارب 19 عاماً، في ظل طريق السعي لتحقيق الأهداف التركية المنشودة التي وضعتها تركيا لعام 2023 في مئوية تأسيسها.

وأشار الرئيس أردوغان إلى أن السد ومحطة الطاقة الكهرومائية في “إيليصو” هما الأكبر من نوعهما على طول نهر دجلة، ويأتي سد إيليصو في المرتبة الثانية من ناحية أكبر سد بعد سد أتاتورك على نهر الفرات من حيث الحجم.

 

وأضاف الرئيس التركي أن “الماء يعد بلا شك أثمن وأهم مورد استراتيجي في القرن الحالي، حيث يزداد الضغط على الموارد المائية مع ازدياد القحط وتغير المناخ وعدد السكان”، وفقا لما نقلته وكالة أنباء “الأناضول” التركية الرسمية.

 

واعتبر أردوغان أن افتتاح السد يعد “أحدث مثال على سياسة إنجاز المشاريع الخدمية” التي تنتهجها حكوماته منذ 19 عاما، في إطار السعي لتحقيق أهداف تركيا المنشودة لعام 2023 في مئوية تأسيسها.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *